Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : Hicham
  • Hicham
  • : السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته. اخواني أخواتي مرحبا بكم في هدا الموقع المتواضع
  • Contact

Profil

  • hicham

أرشيف

أناشيد اسلامية

أبوراتب و أبومالك

أفديك بروحي

أول الغيث

حي الشهيد

سود براياتك

والله ما نسينا

وا معتصماه

يا دعوتي سيري

 

عماد رامي

السعادة

أقدار

يارب يا رحمن

إله الكون

لبيك

قل يا عظيم

رباه

يا إلهي

يا ربنا

أبتاه

الدعوة للرحمن

الله أكبر

الله الله

أيا عبيد الله

بحمى الرحمن

إسلامنا

نادى المسجد

نور هلّ

أباهى الدنيا 

سيروا

شفاعة

تاج لنا

 

 

أبو عبد الملك

أصبح يا فجر الأمجاد

فلسطين تناديكم

جواد الفجر

نجوم الكون

قصة المجد

سآتى

وسوف ينبت الشجر

صيحة قائد

ينادون المنية

أبت نفسي

بعثت رسالة

ظلمات الجاهلية

هز جنبيّ

كفى ما كان

ما ذا دهاك

يا نفس مالك

يا صاحبي كفى

 

موسى مصطفى

آه  يا غالى

الضحكة الحلوة

عرس ولمة حبايب

قل لى هالوردة منين

قل لى يا أسمراني

هلا ريم الفلا

يا هناه الليلة

يا طيور معنا رددي

يا زهرة الأنس

عالمانى

أأنساك

عندى حجارة

حبايبنا

حان  الوداع

نسيم الوطن

أصلى  لربي

سقط القنديل

صمتــــــــــــا ً

 

أحمد أبو خاطر

الحجاب " أكثروا من عتابى "

أمـــــــــــــــــــــــى

لننطلق إلى العلا

يا طالب الحق

ربنـــــــا الله

مبحر فى زكرياتى

النفس الأخير last breathe
يا أخي

دعني
اقرا
زوجتي

الثلاسيميا

نسيم الشوق

It's Time

Forgive Me

19 décembre 2009 6 19 /12 /décembre /2009 18:57

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جاء رجل الى امير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب(ع)قائلا له : يا إمير المؤمنين لقد اشتريت دارا وارجو ان تكتب لي عقد شراءها بيدك,


ونظر الإمام اليه بعين الحكمة الثاقبة فوجد الدنيا قد تربعت على عرش قلبه وملكت عليه أقطاره حتى أنسته ذكر ربه وأراد الامام ان يذكره ويعلمه الوفاء بالعهد الذى أخذه الله علينا و نحن في عالم الذر ( ألست بربكم ) فماذا يفعل امير المؤمنين ليلقن الرجل درسا فى ذكر الله و عدم نسيان مولاه ..فماذا يفعل الإمام على أمام هذا الرجل الذى زاد عنده حب الدنيا حتى اصبح فى قلبه و دمه ؟


أمسك الإمام بقلمه و قرطاسه فكتب قائلا يريد ان يُذِكّر بالدار الباقية, كتب بعدما حمد الله وأثنى عليه أما بعد: فقد أشترى ميت من ميت دارا في بلد المذنبين وسكة الغافلين لها اربعة حدود,

الحد الأول ينتهي الى الموت والثاني ينتهي الى القبر والثالث ينتهي الى الحساب والرابع ينتهي إما الى الجنة وإما الى النار . فلما سمع الرجل هذا الكلام من أمير المؤمنين(ع) بكى بكاء مرا وعلم ان الإمام اراد بذلك ان يكشف الحجب الكثيفة عن قلبه الغافل, فقال الرجل لللامام (ع): يا أمير المؤمنين إننى قد تصدقت بدارى على الفقراء و المساكين وأبناء السبيل!! فانشد الامام قائلا:


النفس تبكى على الدنيا وقد علمت ** آن السلامة فيها, ترك ما فيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
فان بناها بخير طاب مسكنها ** وان بناها بشر, خاب بانيها

أين الملوك التى كانت مسلطنه ** حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
أموالنا: لذوى الميراث نجمعها ** ودورنا: لخراب الدهر نبنيها
كم من مدائن في الآفاق قد بليت ** أمست خرابا, وافنى الموت أهليها

لكل نفس وان كانت على وجل ** من المنية أمال تقويها
المرء يبسطها والدهر يقضيها ** والنفس تنشرها والموت يطويها
إن المكارم أخلاق مطهره ** الدنيا أولها, والعقل ثانيها

والعلم ثالثها, والحلم رابعها ** والجود خامسها, والفهم ساديها
والبر سابعها والشكر ثامنها ** والصبر تاسعها ,واللين باقيها
النفس تعلم أنى لا أصادقها ** ولست ارشد الاحين اعصيها

لاتركنن إلى الدنيا وما فيها ** فالموت لاشك يفنينا ويفنيها
اعمل لدار, غدا رضوان خادمها ** والجار احمد والرحمن منشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها ** والزعفران حشيش نابت فيها

أنهارها لبن محض من عسل ** والخمر يجرى رحيقا فى مجاريها
والطير يجرى على الأغصان عاكفة ** تسبح الله جهرا فى مغانيها
من يشترى الدار في الفردوس يعمرها ** بركعة في ظلام الليل يحيها


لماذا فعل هذاالرجل بدار اراد ان يملكها ؟ هل من كلمات سمعها ؟ ام تأثر بصاحب الكلمات التي اخرج كلماته من قلبه المملوء بحب الله وطاعته ؟

فدخلت الى مسامع قلب هذا الرجل الغافل فدلته الى طريق الصواب لتكون هذه الدنيا سبيله الى الله ولم تعد الدنيا اكبر همه و لا مبلغ علمه

و أيقن ان الرازق هو الله و ان المعطى هو الله تعالى وان خير الديار هي الدار الاخرة :


من اراد زاداً فالتقوى تكفيه
من اراد عزاً فالاسلام يكفيه
من اراد عدلاً فحكم الله يكفيه

من اراد انيساً فذكر الله يكفيه
من اراد جليساً فالقران يكفيه
من اراد واعظاً فالموت يكفيه
من اراد غنى فالقناعه تكفيه

من اراد زينه فالعلم يكفيه
من اراد جمالاً فالاخلاق تكفيه
من اراد راحه فالاخره تكفيه
ومن لم يكفيه كل هذا فالنار مثواه وتكفيه


لاتنسونا من صالح الدعاء بحسن العاقبة  فقد ظلمت نفسي كثيرا هذه الأيام

Partager cet article

Repost 0
Published by hicham - dans مقالات
commenter cet article

commentaires

Hajar 12/03/2010 23:39


O ALLAH U ARE THE ONE WHO GRANTS PARDON FOR SINS U LOVE TO PARDON SO PARDON US


اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا


fouzia 12/03/2010 23:31


baraka allaho fika 3ala kol alma3lomat alkayima, nasalo allah al3afwa wal3afiya laka wa likol man dakhali ila hada almawki3