Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : Hicham
  • Hicham
  • : السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته. اخواني أخواتي مرحبا بكم في هدا الموقع المتواضع
  • Contact

Profil

  • hicham

أرشيف

أناشيد اسلامية

أبوراتب و أبومالك

أفديك بروحي

أول الغيث

حي الشهيد

سود براياتك

والله ما نسينا

وا معتصماه

يا دعوتي سيري

 

عماد رامي

السعادة

أقدار

يارب يا رحمن

إله الكون

لبيك

قل يا عظيم

رباه

يا إلهي

يا ربنا

أبتاه

الدعوة للرحمن

الله أكبر

الله الله

أيا عبيد الله

بحمى الرحمن

إسلامنا

نادى المسجد

نور هلّ

أباهى الدنيا 

سيروا

شفاعة

تاج لنا

 

 

أبو عبد الملك

أصبح يا فجر الأمجاد

فلسطين تناديكم

جواد الفجر

نجوم الكون

قصة المجد

سآتى

وسوف ينبت الشجر

صيحة قائد

ينادون المنية

أبت نفسي

بعثت رسالة

ظلمات الجاهلية

هز جنبيّ

كفى ما كان

ما ذا دهاك

يا نفس مالك

يا صاحبي كفى

 

موسى مصطفى

آه  يا غالى

الضحكة الحلوة

عرس ولمة حبايب

قل لى هالوردة منين

قل لى يا أسمراني

هلا ريم الفلا

يا هناه الليلة

يا طيور معنا رددي

يا زهرة الأنس

عالمانى

أأنساك

عندى حجارة

حبايبنا

حان  الوداع

نسيم الوطن

أصلى  لربي

سقط القنديل

صمتــــــــــــا ً

 

أحمد أبو خاطر

الحجاب " أكثروا من عتابى "

أمـــــــــــــــــــــــى

لننطلق إلى العلا

يا طالب الحق

ربنـــــــا الله

مبحر فى زكرياتى

النفس الأخير last breathe
يا أخي

دعني
اقرا
زوجتي

الثلاسيميا

نسيم الشوق

It's Time

Forgive Me

6 mai 2010 4 06 /05 /mai /2010 19:08

الظُّلْمُ ثَــلَاثةٌ

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " الظُّلْمُ ثَلَاثةٌ : فَظُلْمٌ لَا يَغْفِرُهُ اللَّهُ ، وَظُلْمٌ يَغْفِرُهُ ، وَظُلْمٌ لَا يَتْرُكُهُ ، فَأَمَّا الظُّلْمُ الَّذِي لَا يَغْفِرُهُ اللَّهُ فَالشِّرْكُ , قَالَ اللَّهُ : { إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ } وَأَمَّا الظُّلْمُ الَّذِي يَغْفِرُهُ ، فَظُلْمُ العِبَادِ أَنْفُسَهُمْ فِيمَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ رَبِّهِمْ - عز وجل - ، وَأَمَّا الظُّلْمُ الَّذِي لَا يَتْرُكُهُ ، فَظُلْمُ العِبَادِ بُعْضَهُمْ بَعْضًا , حَتَّى يَقُصُّ بَعْضَهُمْ مِنْ بَعْضٍ "  انظر صَحِيح الْجَامِع : 3961 , الصَّحِيحَة : 1927

 

وعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ « أَتَدْرُونَ مَا الْمُفْلِسُ ». قَالُوا الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لاَ دِرْهَمَ لَهُ وَلاَ مَتَاعَ. فَقَالَ « إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِى يَأْتِى يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلاَةٍ وَصِيَامٍ وَزَكَاةٍ وَيَأْتِى قَدْ شَتَمَ هَذَا وَقَذَفَ هَذَا وَأَكَلَ مَالَ هَذَا وَسَفَكَ دَمَ هَذَا وَضَرَبَ هَذَا فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِى النَّارِ ». " صحيح مسلم "

 

وعن جابر رضي الله عنه أن رَسُول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ : (( اتَّقُوا الظُّلْمَ ؛ فَإنَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ القِيَامَةِ . وَاتَّقُوا الشُّحَّ ؛ فَإِنَّ الشُّحَّ أهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ . حَمَلَهُمْ عَلَى أنْ سَفَكُوا دِمَاءهُمْ ، وَاسْتَحَلُّوا مَحَارِمَهُمْ )) " صحيح مسلم" .

 

وعن أَبي هريرة رضي الله عنه أن رَسُول الله صلى الله عليه وسلم  قَالَ : (( لَتُؤَدُّنَّ الحُقُوقَ إِلَى أهْلِهَا يَومَ القِيَامَةِ ، حَتَّى يُقَادَ للشَّاةِ الجَلْحَاءِ مِنَ الشَّاةِ القَرْنَاءِ )) " صحيح مسلم".

__________

الشح : "والشح" في كلام العرب: البخل ومنع الفضل، وفرّق العلماء بين الشح والبخل. روي أن رجلا قال لعبد الله بن مسعود: إني أخاف أن أكون قد هلكت، فقال: وما ذاك؟ قال: أسمع الله يقول: "ومن يوق نفسه فأولئك هم المفلحون" وأنا رجل شحيح، لا يكاد يخرج من يدي شيء، فقال عبد الله: ليس ذاك بالشح الذي ذكر الله عز وجل في القرآن، ولكن الشح أن تأكل مال أخيك ظلمًا ، قال ابن عمر: ليس الشح أن يمنع الرجل ماله، إنما الشح أن تطمح عين الرجل إلى ما ليس له ، وقال سعيد بن جبير: "الشح" هو أخذ الحرام ومنع الزكاة وقيل: الشح هو الحرص الشديد الذي يحمله على ارتكاب المحارم. " تفشير البغوي "

يقاد : يعني يقتص ، القَوَدُ القِصاصُ .

الجلحاء : التي لا قرن لها .

اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ

Partager cet article

Repost 0

commentaires